.: وداعــــا يا سيـــد الشهـــور :.

20 09 2009
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله الذي أكرمنا ببلوغ رمضان , وأتم علينا النعمة بتمام الشهـر , ونسأل الله أن يتكرم ويتفضل علينا بالقبول , فما قيمة صيامنا وقيامنا إن لم يتقبله مولانا , ولكن ظننا في الله كبير وأملنا فيه عظيم , والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه أجمعين وبعد :
ها نحن ودعنا هذا اليوم شهر رمضان المبارك من عام 1430 هـ
فما أسرع إنقضاء أيامه وتصرم لياليه الشريفة المباركة
التي كنا نفرح فيها بالطاعة والعبادة , والجو الإيماني والخشوع والطمأنينة
فها هو رمضان تركنا وغادرنا ومعه أعمالنا التي أودعناه إياها فنسأل الله أن يتقبل منا أحسن العمل ويتجاوز عن سيئاتنا إنه الجواد الكريم الغفور الرحيم
ذهب رمضان وتركنا شاهداً لنا أو علينا
ذهب رمضان وتركنا ولسان حالنا
ليت العام كله رمضان
ولكنه كتاب من الله سبق ليبلونا أينا أحسن عملاً ؟؟!!!
ذهب رمضان وتركنا وفي الصدر غصصاً وفي القلب كمداً وحزناً على فراقه
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” يغفر لأمته في آخر ليلة في رمضان . قيل يا رسول الله أهي ليلة القدر ؟ قال لا ولكن العامل إنما يوفى أجره إذا قضى عمله” . رواه أحمد
فها نحن بعد سويعات نستقبل يوم الجوائز
فيا ليت شعري
من منا المقبول فنبارك له ؟؟
ومن منا الخاسر فنعزيه ؟؟
نسأل الله أن نكون من المقبولين
فادعوا الله أيها الأحبة أن يتقبل منكم الصيام والقيام صحيح أن رمضان انتهى ولكن رب رمضان أبوابه مفتوحة لن توصد
ولنحرص أيها الأحبة على تقوى الله في يوم العيد ونبتعد عن ما يغضب الله
وقيل إن أحد الصالحين رأى قوماً يعبثون في يوم عيدٍ بما لا يُرضي الله فقال: “إن كان هؤلاء تُقُبل منهم صيامهم فما هذا فعل الشاكرين، وإن كانوا لم يُتقبل منهم صيامُهم فما هذا فعل الخائفين” …..
لن أنسى تلك المرأة , أم صديقتي يوم رأيتها في مصلى العيد خاشعة ذليلة رافعة يديها تلهج بالدعاء , والناس كلهم مشغول بالحديث والسمر والتهاني , فأخذت أتعجب منها أشد العجاب , كيف تنشغل بالدعاء في هذا اليوم ..
فلما قرأت تلك المقالة السابقة عرفت أنها كانت خائفة تخشى أن لا يتقبل عملها
نسأل الله العظيم أن يتقبل منا رمضان
ونسأله سبحانه أن يعيد علينا رمضان أعواماً عديدة وأزمنة مديدة ونحن في ثوب الصحة والعافية على الطاعة غير منفكين
ونسأل الله أن لا يجعل رمضان آخر العهد بالصيام والقيام وتلاوة القرآن وأعمال البر
موضوع ذا صلة
:: وفـي مُصلى العيـد (( آهـات وزفـرات )) ::
وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
وكل عام وأنتم بخير
أختكم ومحبتكم في الله
زاد المعاد
ليلة العيد من عام 1430 هـ
الســــــــــ3:15 ص ـــــاعة
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: