.: وقـــل ربِ زدنــــي علمـــاً :.

26 01 2009

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله القائل { وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً } والصلاة والسلام على القائل ( مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ ) وعلى آله وأصحابه الفقهاء الغر الميامين رضوان الله عليهم ومن سار على نهجهم واقتفى الأثر إلى يوم الديــن // وبعــد

يقول الشــاعر
العلم أشرف مطلوب وطالبه *** لله أكرم من يمشي على قدم
فقدِّس العلم واعرف قدر حرمته *** في القول والفعل والآدابَ فالتزم
يا طالب العلم لا تبغِ به بدلاً *** فقد ظفرت ورب اللَّوح والقلم
واجهد بعزم قوي لا انثناء له *** لو يعلم المرء قدر العلم لم ينمِ
والنية تجعل لوجه الله خالصة *** إن البناء بدون الأصل لم يقمِ

ويقول أعلم الأمة بالحلال والحرام معاذ بن جبل رضي الله عنه : اللهم إنك تعلم أني ما كنت أحب البقاء في الدنيا لكري الأنهار ولا لغرس الأشجار، وإنما لظمأ الهواجر ومكابدة الساعات ومزاحمة العلماء بالركب عند حلق الذكر

طلب العلم

هو الذي لا يشعـر بحلاوته إلا من ذاق وتلذذ بكل جهد ونصب يجده في هذا السبيــل

فلا تعجب إن رأيت طالب العلم يتحدى الصعــاب في سبيل تحصيله

ولا تتعجب إن علمت أن السلف الصالح قبلنا قد لاقوا النصب والشدة في سبيل تحصيله

فتجد الرجل منهم يسافر ويقطع القفار أياماً وليالاً طوالاً في سبيل حديث واحد يُحصله

ولكن ماذا كان جزاؤهم ؟؟
أن

خلد التاريخ ذكرهم بمداد من ذهب
وأعلى في الورى شأنهــم

فلا تحسب المجد تمراً أنت أكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبـر

فطريق العلم ليس مهدداً بالزهور والورود والرياحين بل إن شرف العالم يكون بمقدار جده واجتهاده في سبيل طلب العلم وتحصيله

* درست في دورة علمية وأمضيت فيها 3 أعوام ونصف من عمــري
وأنا أجد وأجتهد ـ أسأل الله أن لا يحرمنـا الأجــر ـ
رغم كل ظرف قاسي كنت أمر به
من ظروف الحياة العملية الصعبة والمواصلات التي نستميت أحياناً حتى نجد من يوصلنا لهذه الدورة مشكوراً مأجوراً

وبعد كر وفــر وهبوط للعزيمة وعلو وتحبيط لترك هذه الدورة

بعد كل هذا كله

وبعد أن أينعت الثمــار وقــرب موعــد القطاف وجني الثمار

ولم يبقـــى لنــا ســوى مواد قليلة جداً وننتهي من الدورة على خيــر ونحصل على الشهادات وبعدها ننطلق في ميادين الخير نعلم الناس الخيــر

بعد هذا كله

أغلقت الدورة
ودون سابق إنذار

لأن شيخنا الفاضل والمربي الفاضل

الذي كان يُشرف على الدورة مشكوراً مأجوراً تبرعاً منه بلا مقابل مادي

قد انشغل جداً جداً فمناصبه كثيرة جداً وأشغاله الدعوية أكثر فتراه يجوب مناطق مختلفة من السعودية ليقيم دوراته القيمة ولم يتوقف نشاطه على السعودية فحسب بل حتى خارج البلاد
فنسأل الله أن لا يحرمه أجر ما قدم لنــا
ويبارك في علمه وعمــله ,, ويسهل لنا التتلمذ على يديه مرة أخرى
ويرزقنا وإياه الثبات على الأمر وحسن الخــتام

أما أنا ـ واحدة من عشرات النساء اللاتي كنا في هذه الدورة عشناها بحُلوها ومــرها ـ

منا الفتاة التي لا شئ يشغلها إلا طلب العلم وتحصيله

ومنا الفتاة الموظفة التي تختلس وقت راحتها حتى تؤم هذه الدورة

ومنا ربة البيت ت الموظفة وغير الموظفة ـ التي تركت بيتها ابتغاء وجه الله لا ترجو ســوى ذلك وفرغت هذه الدقائق من وقتها لأجل الله عز وجل

لا تسألوا عن حالهن يوم علمنـا بالخبــر الحزين

لأنهم أملوا أمالاً على هذه الدورة التي أفتتحت في حيهم فما هي إلا خطوات بالسيارة ويكونوا هناك

فمن يذهب بهم لأماكن بعيدة حتى يطلبوا العلم الآن ؟؟

عن نفسي كواحدة من هؤلاء النسـاء

يوم علمت بالخبــر

أصابني الحزن الشديد تلك الليلة وما هنأت بحياة بعدها

كيف لا يكون ذلك ؟؟

وهذا باب خير كان مفتوحاً لي فأوصد في وجهــي

فمن أين لي بباب آخر أطرقه ؟؟

وأنا فتاة لا حول لي ولا قوة أنـتـظر من يجود علي ويتكرم ويذهب بي لمكان بعيد حتى أعوض باب الخير اذ>ي سُد عنــي

هذه ليست معاناة زاد المعاد وحدها

بل هي معاناة تعيشها كثير من الفتيات
اللاتي يرجون الخيــر ويتمنون طلب العلم وإلتزام مجالس الذكــر وحضور الدورات العلمية والشرعية ودورات تطوير

ولكن أبشــركم
أنه لن يغلب عسر يسرين

فقد أفتتحت دورة أخرى جديدة في حينا
وانظممنا لها وسوف نكمل ما تبقى لنا من مواد فقط في دورتنا الأولى

,,,, وقل ربــــي زدنـــي علماً ,,,,

في تلك الليلة جالت في خاطري أفكار وأفكار

كيف لك يا فلانة أن تعوضي هذا النقص في حياتك ؟؟

وكيف تسدين ثغرة من ثغرات الشياطين وتشغلي وقت فراغك بشئ نافع مفيد ؟؟

كيف لي أن أطلب العلم وأنا في ظل تلك الظروف الصعبة ؟؟؟

هذه الأسئلة وغيرها أترك لكم حرية الإجابة عليها أيها الأفاضل
والمشاركة بأرائكم
والتي تخدم فتيات الأمة
وما هي الوسائل والسبل التي يمكن للفتاة المسلمة أن تطلب بها العلم من خلال بقائها في المنزل أو أقل القليل في حدود الحي الذي تسكنه

أنتظركم أيها الأفاضل
مع ملاحظة أن هذه الظروف قد تعرض للشاب ولكن ليست بدرجة الفتاة القاصرة
همــسة
أين النساء اللاتي يقضين أوقاتهن في مجالس اللهو والقيل والقال والأسواق أينهن من لذة مجالس الذكر ؟؟
شتان والله ثم شتان بين اللذين واسألوا مجرباً

ومضــة
أطلبوا العلم فإنه عز الدنيا والآخرة إذا صُلحت النيــة

الموضوع بين أيديكم أيها الأفاضل

وسوف أتغيب بضعة أيام عن عالم المنتديات

وكلي أمل حينما أعود أن أجد الموضوع قد أُثري بالنقاش والحلول والإقتراحات المفيدة

بارك الله لي ولكم بالقرآن العظيم وبهدي سيد المرسلين
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

أختكم في الله
~ زاد المــعاد ~
ليلة الثلاثاء
غرة صفر من عام 1430 هـ

الســـــــــ12:30 ل ــــــــاعة
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





إبراء ذمــة مما نُسب للشيخ ( سعد البريك ) ـ حفظه الله ـ

23 01 2009

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وردتني قبل مدة رسالة من إحدى الأخوات عبر الجوال تؤكد فيها مقاطعة مطاعم مكدونالدز لأنها خصصت دخلها ليوم معين لدعم إسرائيل

 

ومدون في نهاية الرسالة نقلاً عن الشيخ سعد البريك ـ حفظه الله ـ

 

فأوجست منها خيفة ـ نظراً لكثرة هذه الإفتراءات ـ

 

واكتفيت بمسحها من صندوق الوارد

 

وسبحان الله أمس أخبرتني أختي أنه وردتها رسالة جوال تنفي هذا الأمر عن الشيخ سعد البريك نقلاً عن موقعه
فدخلت موقعه ووجدت النفي لهذا الأمــر

 

فوجب علينا نشره

 

وكذلك قلت فرصة أتعرف وأزور موقع الشيخ لأول مرة
الإعلان تجدونه باللون الأحمـر أعلى الصفحة

 

لذلك أيها الأفاضل علينا الحذر كل الحذر من مثل هذه الرسائل التي ترسل بحسن نية وحباً للخير

 

حتى أيام مقاطعة الدنمارك هناك من جمع بعض المنتجات الدنماركية وقد وضع بعض المنتجات ونسبها للدنمارك وهي ليست كذلك

 

فكما يقول الشيخ المطلق ـ بمعنى كلامه ـ هو يريد الخير لا محالة ولكنه أوقع الضرر بأبرياء من المسلمين

 

لذلك على المرء أن لا يقفُ ماليس له به علم

 

والله الموفق

 

أختكم

 

زاد المعاد




(( :: مهـــــــــــــــارات الإلقاء :: ))

22 01 2009

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يوم الثلاثاء ـالموافق 29 ـ 3 ـ 1428 هـ

وفي مادة ” أصول الدعوة “

حدثنا الشيخ الفاضل / يوسف مغربي

عن

” مهارات الإلقاء “

وقد دونت على عجالة جزء التغلب على الصعوبات كالتلعثم وارتجاف اليدين والخوف وغيره

والآن أترككم مع تلخيص الجزء

التلعثم ـ إرتجاف اليدين ـ خفقان القلب …إلخ

كل هذه الأمور طبيعية وتحصل عند 99 %

وتدل هذه الأمور على أنك مهتمة بالموضوع …

نقول للأخت / لا تنزعجي … عندما تستمرين في الإلقاء يذهب عنك ذلك بحول الله …

وقد كان السلف الصالح عندهم تجارب في هذا المجال :


فهذا الزهري عليه رحمة الله كان يجمع زوجته وأمه وجاريته ويحدثهم ويقول : حدثنا فلان …..

الجارية لا تعي ما يقول ولا أمه ولا زوجته لكن كان يجمعهم ويحدثهم حتى يتدرب على الأمر …

وكان يدخل زريبة الغنم ويخطب : أيها الناس …. ويرفع صوته ….

وكان بعض السلف يجمع المساند ويرصها ويخطب فيها …

والبعض يخرج للصحراء ويسمع صدى صوته …

أقول للأخت / أحضري زوجك وحدثيه وكوني جادة في الحديث ….

اجمعي جاراتك وأمك وأخواتك وحدثيهم …

دربي نفسك على ذلك … حتى تستطيعين الإلقاء بشكل متميز ..

وقد بدأت تجربتي مع الخطابة من عام 1410 هـ


أي من حوالي 18 عاماً ….

18 عاماً وأنا أخطب الجمعة والحمد لله …

وقبل العام الماضي وتحديداً في شهر شوال بدأت أخطب بدون ورقة والحمد لله ….

والآن لي حوالي أكثر من 80 خطبة دون ورقة حتى خطب العيدين أخطب دون ورقة والحمد لله …

ما هي الآلية التي تحدث في جسم الإنسان عند الإلقاء وغيره تُحدث له التلعثم والإرتجاف ؟؟

إن الله سبحانه وتعالى زود الإنسان بمجموعة من الهرمونات التي تُفرز وتُحمل عن طريق الدم إلى مراكز التحكم في الدماغ فتأثر في الإنسان …

فإذا رأي الرجل امرأة .=> أفرزت الهرمونات الجنسية => تذهب للدماغ => فيتعاطف جنسياً ….

كذلك عند مواطن الخوف يفرز هرمون الأدريانيل

وهذا الهرمون يفرز دون إرادة الإنسان … فعندما يرى الإنسان موقفاً يثير رعبه فإن هذا الهرمون يفرز وبالتالي يحفز العضلات على الحركة …

لذلك عندما يرى الإنسان النار يهرب مباشرة …

المتحدث عندما يبدأ يتكلم بخوف فإن هذا الهرمون يفرز لديه وبالتالي تتحرك العضلات …

ولا يزول بعد إرادة الله عز وجل إلا مع مجموعة من الأعمال التي لو تم فعلها لتم تجاوز الموقف بكل نجاح :

1 ـ الإيحاء بالنجاح :

توحي لنفسك أنك ناجحة هذا الأمر مهم جداً

بخلاف لو دخلت وقالت / أنا اليوم راح أجيبها وطي …


2 ـ تقدير الذات :

تشعر الأخت أنها تستطيع إلقاء كلمة وتستطيع أن تلقي بالإستغناء عن الورقة أو النظر إليها بعد فترات ..

3 ـ الإعداد المسبق :

إلقاء الدرس 3 أو 4 مرات في البيت

ولتسجل صوتها وتسمعه …

لكن أحذر ثم أحذر ثم أحذر من تسجيل الفيديو لأي سبب كان ,,, حتى لا يتسرب بحسن نية …

4 ـ الوصول مبكراً :

الوصول مبكراً لمكان المحاضرة حتى تلتقط أنفاساها وتتعرف على القاعة جيداً وتتعرف على الحاضرات …

أما لو جاءت متأخرة تبدأ في إخراج أوراقها من الشنطة وترتب أوراقها المبعثرة ….. وحدة تبحلق فيها … فضلاً عن أنها مرتبكة أصلاً لأنها وصلت متأخرة …


5 ـ الأذكار الشرعية :

( ألا بذكر الله تطمئن القلوب )

الإستغفار , وسؤال الله عز وجل الثبات …

هذه بعض الأمور التي تساعد الأخت على التحكم في الخوف إن شاء الله


وقد تقول بعض الأخوات / لا أستطيع النظر في الحاضرات ؟؟

أقول لكِ لا تجعلي عينك في الورقة

وأعطيك حيلة تحتالين بها على نفسك / أنظري فوق الحاضرات بمقدار شبر …والحاضرات سيظنون أنك تنظرين إليهم …

ومن الأخطاء التي تقع فيها بعض الأخوات :

النظر للورقة دون النظر للجمهور … بالتالي سيتكلم الحاضرات مع بعضهن البعض ويغفلن عن السماع لكِ …

وأمر مهم / توزيع الإبتسامات على الحاضرات

ولكن لا يكون ذلك جزافاً مثلاً في بداية المحاضرة …

ولا تبتسم إبتسامة صفراء تطلع أسنانها حتى المقلعة ـ هكذا نص كلام الشيخ ـ

هذا ما تيسر لي كتابته من تلك المحاضرة , ولو أن خطاب الشيخ موجهه للأخوات ـ لأن الحاضرات نساء فقط ـ وإلا فالموضوع مفيد للجنسين …

ويعلم الله أني استفدت وتأثرت بالدرس أيما تأثير خاصة قصة الشيخ في مجال الإلقاء وأنه صبر 17 عاماً وتدرب حتى تمكن بعون الله من إرتجال الخطابة ونحن نريد النجاح بين عشية وضحاها …

وفتح لي أفاقاً وأملاً بغدِ مشرق في مجال الدعوة إلى الله

ملاحظة / الشيخ يشرح من كتاب : المرأة المسلمة المعاصرة ـ إعدادها ومسؤوليتها في الدعوة / د . أحمد أبا بطين

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

أختكم في الله

زاد المعاد

ليلة السبت

4 ـ 4 ـ 1428 هـ

الســــــــــ1:03 ص ـــــــــاعة





مــــاذا لو زاركــــم هـــذا الوفـــد رفيـــع المستـــوى ؟؟؟؟!!!!

18 01 2009
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


بدأنا من الصبــاح البــاكــر هذا اليوم

نستعـــد لاستقبال وفــد رفيـــع المستــوى

فبعدما تسرب إلينا الملل وبدأت الساعة تشير نحـــو الثانيــة ظهراً والوفــد الكريـــم لم يشرفنــا

قلت لهم ـ بعد الممل من طول الإنتظــار ـ من هــو هذا الوفــد الهـــام يــا تــرى ؟؟؟!!!!

لعلها شخصيـــة هـــامة

ومباشرة قالت إحداهن //

ياليت حــتى أطلب منهم بيت ملك ـ أسكن فيه مع أولادي

فقلت لها / أما أنا فســوف أطلب منه وظيفة رسميــة , وأن أكمل دراستي بالجامعة ـ ماجستير ـ

فقالت الثالثة / سوف أطلب منه عمارة ـ حتى يتم تأجيرها ـ

وقالت الرابعة ـ وهي أعـجبنا ـ سوف أطلب منه عمارة 11 دور

قلت لها / لا يا شيخة خليها 20 أحسن

ووُدع الوفـــد بمثل ما أستقبل به من حفاوة وتكريم

وودعنــا معهــم أحلامنــا

وعند الله تتحقق الأمانــي

والدي ـ حفظه الله ـ علق قائلاً

أما طلباتك فمنطقيــة

وأما أم 11 دور فلا تعليق

ويبقى السؤال

ماذا لو زاركم هذا الوفد رفيع المستوى فماذا سوف تطلبون منهــم ؟؟؟؟

أختكم

زاد المعاد

22 ـ 1 ـ 1430هـ

الســــ7 م ــــاعة

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الإخلاص المفقود في عالم المنتديات كيف السبيل لتحصيله ؟؟!!!

17 01 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

الإخلاص والمتابعة

عليهما مدار قبول الأعمال من الله عز وجل

فأي عمل إن لم يكن خالصاً لوجه الله فلا ثواب لصاحبه

وأي عمل إن لم يكن موافقاً لما جاء به حبيبنا صلوات ربنا وسلامه عليه فلا ثواب لصاحبه

الإخلاص / هو أن تبتغي بعملك وجه الله عز وجل

الإخلاص / هو أن تطلب الأجر على عملك من الله وحده

الإخلاص / أن لا ترجو من بشر جزاءً ولا شكوراً ….

الإخلاص

وما أدراكم ما الإخلاص ؟؟!!!!

تلك السلعة الغالية النفسية ,,, والتي نفتقر إليها كثيراً ,, ونسأل الله عز وجل أن يلطف بحالنا

وفي عالم المنتــــديات

التي بضاعتها المدح والثناء والإطراء والشكر

تجد أن الكاتب ينمق ويزين ذلك المقال ويخرجه بحلة بهية

ولا ضيــر في ذلك أبداً

فبعدما يخرجه في أجمل حلة ويطرحه على ساحات المنتديات

تأتيه الردود البراقة المجملة والمزينة والمنمقة بأعذب الكلمات

حتى تجد الكاتب يظن أنه لا أحد يجاريه في مَلكة الكتــابــة

لا يتنازع اثنين

أن هذا شأن غالبية كُتاب المنتديات ـ إلا من رحـــم ربــك ـ

فالإخلاص في عالم المنتديات

أمر يشكل هاجساً بالنسبة لي منذ دخلت عالم المنتديات

ولا أخفيكم سراً

أني فكرت في بداية دخولي للمنتديات أن أهجرها وأعلن الإعتزال

لأن الإخلاص فيها أمر صعب على النفس

ولكن هذه حيلة من الشيطان حتى يثبط ابن آدم عن عمــل الخيــر

لذلك اخترنا هذا الموضوع

ليكون قضيتنا لهذا الأسبوع بل قضيتنا كل أسبوع بل كل يوم بل في كل آن وحيــن

وهـــي

كيـــــف لرواد المنتــديات ولأصحاب الأقلام أن يحققوا الإخلاص في هذه المنتديات التي بضاعتها المدح والثناء والإطراء ؟؟؟ وأن يكتبوا ابتغاء وجه الله عز وجل ولا ينتظروا اطراءً ولا مدحاً

وإن كان الإطراء حتى يقيم المرء نفسه ويعرف قوة قلمه فــلا بأس به

واخترت لكم

خطبة بعنوان

الإخلاص لفضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس ـ حفظه الله ـ

فيسحن بنا مطالعتها قبل الرد

هنــا

في انتظــار مداخلاتكم المفيدة أيها الأفاضل

فهذه القضية تهم كل عضو

همســــة

يا حسرتنا ويا خسارتنا إن أتينا يوم القيامة فوجدنا ما قدمناه والساعات الطوال التي قضيناها على النت وجدناها هباء منثوراً


أختكــم فــي الله

زاد المعـــاد

السبت

21 ـ 1 ـ 1430 هـ

الســـــــ5:40 م ــــــــاعة

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





~*~ رحـــــــــــــــــــــلة المؤمنين الأخيــــــــــــــــار ~*~

15 01 2009

 

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

” رحـــــــــــــــــــــلة المؤمنيـــــــــــــن الأخيار ”

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسول الله : أما بعد

قال تعالى : ” وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ”

هذه آية عظيمة في كتاب الله تبين الغاية من وجودنا في هذه الحياة ألا وهي عبادة الله وحده ,,,

فالمؤمن التقي والكيس الفطن هو من تنبه لهذه الغاية العظيمة ,, فسار سيراً حثيثاً مسرعاً ليقطع الطريق الموصل إلى الجنة ألا وهو هذه الدنيا ,,,,

فتراه لا يكل ولا يمل من طول الطريق ووحشته فهو في سير ليلَ نهار , يتنقل من عبادة إلى أخرى بمفهوم العبادة الواسع من صلاة ونوافلها وصيام وأمر بمعروف ونهي عن منكر وإبتسامه في وجه مسلم وتفريج كربة مسلم وإدخال سرور عليه , بل حتى في مباحات الدنيا يحتسب الأجر مع أهله وأبنائه حتى في أكلته وشربته ونومته , ,,,,

والســـــــــــائر في هذا الطريق لا يستوحش من قلة السالكين لهذا الطريق ,, فهو يعلم أنه لا راحة إلا في دار القرار ـ الجنة ـ جعلنا الله وإياكم منها وأن الدنيا زائلة فلا يركن لها ولا يغتر بها ,,,, ويضع أمام ناظريه منظره في القبر وحده ووقوفه بين يدي الله للحساب وحده لا أب رحيم ولا صديق حميم ,,,,,

وما أجمل هذه الأبيات الشعرية التي تصور المنظر أبلغ تصوير :

ولدتك أمك يا ابن باكـــــــــــــــياً **** والناس حولك يضكحون سروراً

فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا **** في يوم موتك ضاحكاً مسروراً

كتبت هذه السطور ذكرى لنفسي المقصرة أولاً ثم لإخواني المسلمين ولسان حالي : ” وغير تقي يأمر الناس بالتقى ” ,,,,,

بقلم

أختــــــــــــــــــكم

~*~ زاد المعاد ~*~

من مرتـــــــــــــع صبى الحبيب نصره الله على أولئك الشرذمة القليلون

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته





:: مستقيـم بيـــن منــظور الشــرع والمجتمــع ::

12 01 2009

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الحمد لله نحمده حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى ونثني عليه الثناء كله ونشكره ولا نكفره , ونصلي ونسلم على صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر صلوات ربنا وسلامه عليه وعلى أصحابه الأطهار وعلى التابعين ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين :: وبعد

قال تعالى : {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ }فصلت30

الإستقامة / تلك الكلمة العظيمة في ميزان الشريعة الإسلامية الغراء …

الإستقامة / هي السير على منهاج الكتاب والسنة والإلتزام به في معاملاتنا الدينية والدنيوية …

عن أبي عمرو – وقيل أبي عمرة – سفيان ابن عبد الله رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسال عنه أحداً غيرك قال : قل آمنت بالله ثم استقم ] رواه مسلم

ولله سبحانه وتعالى أناس اصطفاهم لسلوك طريق الإستقامة والسير عليه حتى يلقوا ربهم فينعموا بجناتٍ ونهر في مقعد صدقٍ عند مليك مقتدر ـ اللهم اجعلنا منهم ـ

ولله سبحانه وتعالى حِكماً جرت على عباده من بني البشر ـ جهلها من جهلها وعلمها من علمها ـ …

قال صلى الله عليه وسلم “والذي نفسي بيده، لو لم تذنبوا، لذهب الله بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون الله تعالى فيغفر لهم” …

فالذنب والخطأ أمر ملازم للنفس البشرية وطبيعتها وقد جبلت عليه مهما بلغت النفس من درجات التقى والصلاح …

ولكن كثير منا ـ إلا من رحم الله سبحانه ـ لا يقدر ذلك ,,,,,

مستقيم تحت المجهر

المستقيم محط أنظار العوام من البشر , فخطئه ليس كغيره في ناظر البشر

والناس ينقسمون ـ من خلال خبرتي المتواضعة ـ إلى قسمين في هذا المجال :

القسم الأول /

قسم جعل المستقيم تحت المجهر , يرقُب حركاته وسكناته فلا هم له سوى المستقيم , يترصد أخطائه ويتصيد عثراته …

فلو أخطأ المستقيم في أمر ما لقامت الدنيا ولم تقعد وفي المقابل لو صدر نفس الخطأ من شخص عادي لكان الأمر عادياً بالنسبة له بل من المحزن أن يرى البعض المنكر منكراً إذا فعله المستقيم بينما لو فعله شخص عادي لم يشنع عليه البتة .. وقد لا يكون في ناظرهم منكراً ..

هذه أخت أعرفها عندما تتضايق من أحد الإخوة تقول :: (( المشكلة أنه ملتزم )) …. فقد ربطت خطئه بالدين ـ

ولو حصل أمر ما تقول ما رأيك يا فلانة وأنت الملتزمة !! ـ رغم تحفظي على لفظ ملتزم ـ لأن الصحيح لفظ / مستقيم ,,,

… تربط الأفعال والآراء بالشخص ذاته ولا تربطها بالدين ….

وهذه ابنة أحد المشائخ لدينا قالت لي أخت ثقة / أنها محط أنظار الفتيات يرقبنها في انتظار خطأ واحد يصدر منها … بالتأكيد حتى ينسبوا الخطأ لوالدها المستقيم وكيف أنها ابنة شيخ ويصدر منها هذا الفعل ـ الذي قد يكون عادياً ـ لكنه غير مستساغ في أعراف المستقيمين ….

وهذه أخت قامت بتدريس بعض بنات المشائخ في أحد المدارس الحكومية وقد فعلت إحداهن حركة طفولية تناسب سنها فقالت لي تلك الأخت / والله ما توقعتها منها !!! …. سبحان الله وقد كنا في مثل سنها نفعل أكثر منها لكن المحك هنا أنها ابنة الشيخ ….

القسم الثاني /

وهو قسم غالى في المستقيم وخطئه وجانب الصواب والحق ….

وقد انغمس في تقليد المستقيم تقليداً تاماً .. فكل فعل يصدر من المستقيم ـ في نظره ـ هو الحق والصواب …

ودائماً ما نسمع الشيخ ابن عثيمين عليه رحمة الله يردد في أشرطته يعلم تلاميذه فيقول :

( الرجال يعرفون بالدين وليس الدين يعرف بالرجال )

فالمستقيم بشر يخطئ ويصيب نعرض عمله على الكتاب والسنة فإن وافقهما قبلناه وإن كان غير ذلك رددناه فكل إنسان يؤخذ منه ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم … ولا يحقر ولا يعاب عليه خطئه لأنه مستقيم بل يعاب عليه فعله لأنه خطأ في منظور الشرع فقط …

ويناصح في الله عز وجل ويُبين له الحق ,,, وهو أحرى وأجدر من غيره لقبول الحق ـ بحول الله ـ

وقد كنت ذات يوم استمع لأحد الأشرطة لعالم دعوي بارز في بلادنا الحبيبة وإذا به يسخر من أحدهم ـ وقد عينه وذكر اسمه ـ فلا مجال لأن نقول ” لا غيبة لمجهول ” ,,, وليس هناك سبب لفعله وقوله …

لكن ولله الحمد والمنة ما اتبعته وظنيت أن الأمر عادياً … بل قلت في نفسي ” بشر يخطئ ويصيب ”

وفي بداية دراستي الجامعية ـ قبل الإستقامة ـ تعرفت على أخت تظهر عليها علامات الصلاح من لبس حجاب ساتر وصلاة … لكن للأسف الشديد كانت كثيرة الغيبة …. ومن جهلي وقلة علمي الشرعي ظننت أنها قدوة وقلت في نفسي : إذا كانت بهذه المواصفات وتفعل كذا فأظن أن الأمر لا بأس به … وكلما تذكرت ذلك الأمر اعتصرني الألم وحمدت الله أن علمني من جهل ….

ومن أروع المشاهد في هذا الباب ما رأيته من أخت قالت وهي ترفع كتاب الله بيدها : لماذا أجعل إمام المسجد قدوتي أنا عندي الكتاب والسنة …

ونحن نقتدي بالصالحين بما وافق شرع الله فقط …..

حتى الصحابة رضوان الله عليهم لم يكونوا معصومين من الخطأ ـ فما عصم الله أحداً سوى الأنبياء ـ والقصص في السير كثيرة في هذا المجال …. لكن رغم كل ذلك ما زالت مكانتهم رضوان الله عليهم محفوظة في الصدور ..وقبلها هم التوابون الأوابون العائدون إلى الله عز وجل مهما صغر ذنبهم رضوان الله عليهم …

وفي نظري أنه في هذا الزمان ليس هناك إنسان ـ بعد النبي صلى الله عليه وسلم ـ قدوة بشكل كامل …. فكل إنسان يؤخذ منه ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم …. فنمرر فعل الصالحين المستقيمين على الكتاب والسنة فما وافقها أخذنا به وما خالفها رددناه …

ونحن هنا لا نسوغ للمستقيم الخطأ ولا نبيحه له بل ونبرأ إلى الله من ذلك القول والفعل …

لكن نطالب بالعدل والإنصاف والإتزان وعدم الإفراط أوالتفريط من قبل المستقيم والمجتمع

أختكن ومحبتكن في الله
زاد المعاد

الاثنين
22 ـ 2 ـ 1428 هـ
الســــــ5:08 ص ـــــــاعة

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك