( الغنيمــــة قبـــل الفـــوات )

20 09 2008


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

هذا مخلص لمحاضرة بعنوان ( الغنيمة قبل الفوات ) للأستاذة والداعية / ليلى العامودي في جامع النبع بمكة المكرمة يوم الثلاثاء 16 ـ 9 ـ 1429 هـ بعد صلاة التراويح ,,, كتب الله أجرها وثبتها على الصراط يوم تزل الأقدام ,, نقلتها لها ( فرب مبلَغ أوعى من سامع )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين , حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه كما يحب ربنا ويرضى

أحمده سبحانه وأستعيذ بالله

وأستغفر الله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً .

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ..

أخواتي الحبيبات

السلام عليكن ورحمة الله وبركاته

نسأل الله العظيم رب العرش الكريم الذي جمعنا هنا أن يجمعنا في دار كرامته الفردوس الأعلى من الجنة إخواناً على سرر متقابلين …

اللهم تقبل منا الصيام وتقبل منا القيام

اللهم اغفر لنا ما كان من خلل وغفلة …

اللهم فرج هم كل مهمومة , ونفس كرب كل مكروبه …

اللهم ومن كانت في هذا المجلس وكانت مصابة بمس أو عين أو سحر اللهم اكشف ضرها وفرج همها اللهم وألبسها ثوب الصحة والعافية …

أخواتي الحبيبات

والله إن نعمة بلوغ هذا الشهر نعمة عظمى وفضل عظيم , أن بلغنا الشهر ونحن أصحاء ولسنا مرضى ,,,

احمدي الله أن بلغتي رمضان صحيحة معافاة

احمدي الله أن بلغتي رمضان وأنت غنية لست صاحبة حاجة ولا فاقة ..

فكم من قلوب حنت أن تبلغ الشهر وساعاته ولكن داهمهم الموت

إسألي نفسك /

أين قريبك فلان ؟؟

أين جارك فلان ؟؟

صاموا معك العام الماضي وشهدوا العيد العام الماضي

والله إنهم ليتمنون ساعة من ساعات هذا الشهر


لماذا هذا الشهر عظيم عند الله ؟؟

والله لو لم يكن في هذا الشهر إلا أن وعدنا الله ,,, واسمعي بقلبك ,,, كم سمعنا بالأذان ولم نخشع ونتأثر

اسمعي بهذا القلب حركي هذا القلب

والله لو لم يكن في هذا الشهر إلا وعد بالمغفرة لنا على لسان الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى لكفانا

لقد وعدنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالمغفرة في ثلاثة مواطن /

من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه ..

من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ..

من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ..

يكفي في هذا الشهر ويكفينا الوعد , يكفينا أن هذا الشهر مكفر لما قبله من الصغائر مالم ترتكب الكبائر

( ………. ورمضان إلى رمضان ، مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر ) …

سيد الشهور تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران

فيه زمان يشبه هذا الشهر ؟؟!!

فيه شهر يشبه هذا الشهر ؟؟!!

أبواب الجنان الثمانية مفتوحة

ولكن أين الداخلات ؟؟!!! أين العاملات ؟؟؟!!!

والله إعراض

أبواب الجنان مفتوحة على مصراعيها

وأبواب النيران مغلقة

والشياطين مصفدة

ما يشبه أي زمان ….

لذلك هذا الشهر شهر إجابة الدعوة ..

لكِ في كل يوم دعوة مجابة عند فطرك …

اسمعي بقلبك ,, وانسي أي شئ خارج هذا المكان

شهر إجابة الدعاء

شهر مضاعفة الحسنات …

ونحن في زهد حتى عن النوافل

يكفي أنه شهر تعتق فيه الرقاب

هل ذرفت عيونك في السجود أن لا تكوني من المعتقين

اليوم 16 يوماً قد مضت من رمضان ,,, ونحن لا ندري هل نحن المعتوقين أم لا ؟

أحد السلف حزن يوم العيد فقالوا له / هذا يوم فرح , قال / أنا عبد والله أمرني و لا أدري أقبل الله مني أم ردني ؟؟

نحتقر أنفسنا أمام هؤلاء

تعتق فيه رقاب من النار ,,, صك معتوق

من لم تربح الآن فمتى تربح ؟؟

هذا أوان البذر

ما هو حالك إذا أخيه ؟؟!!!


لابد أن يكون حالك حال الفرح المسرور
{قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ }يونس58

أريدك أن تحبي الله من قلبك واساليه حبه …

قل بفضل الله = = = > فعل أمر

فليفرحوا = = = > إي والله نفرح بأن بلغنا الله هذا الشهر وتفضل علينا ببلوغه ,, فنفرح بالتوحيد والإسلام ..

هو خير مما يجمعون

حينما أتى خراج العراق من الإبل خرج عمر يعد الإبل فلم يستطع لكثرتها فقال مولاه / هذا من فضل الله ورحمته , فقال عمر / هذا مما يجمعون ..

لذلك مشاعر الفرح في هذا الشهر الكريم

الفطــر ـ زوال الجــوع ـ خروج اليوم من المفسدات .

وكم هي المفسدات أخيه ؟ من أجل أن تفرحي فرحاً شديداً أخيه

حالنا في رمضان كالذي تهيأت له فرصة النجاة , فرصة ثمينة ولكنها محدودة والله ذكرها في القرآن ( أياماً معدودات )

بالأمس نبارك دخول العشر

واليوم بحمد الله 16

وعما قليل نبارك بالعشر ,, وسرعان ما تنقضي

ونزعل ليلة العيد , كيف انقضى الشهر ؟ ما اجتهدنا ما قرأنا …

من أجل ذلك أخيه هذه الفرصة التي لا تعوض

لكل من تريد التخلص من سلوك خاطئ

ولكل من تريد تثبيت طاعة

فالشياطين مصفدة …

اجعليها دورة

ونحن نذهب لدورات كمبيوتر ودورات تحسين الخطوط
ونصبر ونختبر ونقول معليش من أجل الشهادة

الآن أنتِ في دورة تدريبية

16 يوم مضت ماهي الفائدة والنتيجة ؟؟!!

والله إن رمضان لم يفرض للجوع

لو كان لذلك لكانت الفرحة الأولى فقط ـ للصائم فرحتان ـ

بل هناك فرحة أخرى عند لقاء الله

وباب الريان
للذي صام هذا وهذا وهذا ـ أي اللسان واليدان والرجلان … إلخ … ـ

وصام قبله قلبه ..

وجعله مقيد ( لعلكم تتقون )

اسألي نفسك /

ماذا فعل فيك الصيام ؟

ماذا غير فيك الصيام ؟

لسانك , يدك , قلبك , كل جوارحك برنامج عملي تدريبي
لتعودي نفسك على / الصبر ـ الحلم ـ الإحسان ..

وليس هذا في رمضان فقط , ولو كنا صادقين لما كان حالنا كذلك ؟؟

من ليلة العيد تختلف القلوب , أنظري لحالنا في صلاة العيد …

30 يوماً أين الأثر ؟؟ أين النتيجة ؟؟

لابد لهذا الصيام من أثر

ومنه

* حبس النفس عن كل ما يغضب الله والصبر والإذعان لأوامر الله واجتناب نواهيه ( فإن امرؤ سابه أو شاتمه فليقل إني صائم)

ليس هكذا نصوص نحفظها ,,,

الآن أنا صائم قادر على أن أرد عليك لكن هناك شئ منعني من ذلك

وهذا من فوائد الصيام أنه يعود النفس على الأخلاق الطيبة وترك مساوئ الأخلاق

( من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه)

لا كذب , لا غيبة , لا نميمة ..

يمسك اللسان والبصر يكفه عن ما يغضب الله ..

أنظري الآن الناس ما أن يفطروا إلا وهم أمام قناة من القنوات السيئة

والله كرم الله هذه الأمكان عن هذه القنوات والمسلسلات التي يندى لها الجبين , التي تخدش الحياء والمروءة

بكاء وخشوع وسؤال الله ومن ثم ماهو الحال ؟

* علينا بإغتنام الأوقات والحياة في طاعة الله .

احذري التسويف .

احذري مضيعات الأوقات .

فرصة عظيمة وأيام عظيمة تنتظرنا

سيطري على النوم , وقللوا من النوم

ذكرنا أنه لا زمان يشبه رمضان

إذا لابد أن أكون في هذا الزمان مختلفة
فما طول النوم عمرنا , وما قصر طول السهر عمرنا ..

الزيارات ـ الإجتماعات ـ والضحك والهرج خلاص نتركها في هذا الشهر

كم ختمة غيرك ختم ؟؟

وكم غيرك ابتهل وناجى وتعرض لنفحات الرحمن ??

التلفزيون ألغيه

السلف ليس مسلسلات ولا فوازير ولا ملاهي كانوا يتركوها في رمضان ؟؟

كانوا يتركون مجالس الحديث ويعكفون على قراءة القرآن وتدبره والقيام

أفلا نهجر نحن القنوات السيئة .

فنخرج التلفاز ونختم عليه وتكون بداية لإخراج هذا الذي نجاهر الله به وهو المتفضل علينـا

هذا كله من التقوى يا أخيه ..

والله إن هذه الأمة ولقد كرمك الله بأن جعلك من هذه الأمة ـ من أقصار الناس أعماراً
أعمارنا هل 500 , 600 عــام ؟؟
لا بل أعمارها بين الستين والسبعين وأقلهم من يجاوز ذلك ..

هاه كم أعمارنا ؟؟؟!!!

كل واحدة أدرة بنفسها ..

ما ندري متى يأتي الأجل ونندم ونقول {يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي }الفجر24

ياليتني قمت الليل ياليتني قصرت لساني , ياليتني تركت الملهيات , ياليتني تقربت لله

لكن ياليت لا تنفع هناك

{ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى }الفجر23

تذكرين الماضي ,, ترى مكتــوب ممكن نسينا حاجات

يمكن نسينا حاجات

{ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيّاً }مريم64

{ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى }

{يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي }الفجر24

لذلك يا أخوات لو أن الأيام لم تكن عظيمة ما عظمها الله و أقسم بها إلا لعظم شأنها {وَالضُّحَى } , {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا } , {وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى }

فأقسم بالأزمنة حتى نعظمها ونتزود فيها بخير زاد

حينما أتذكر السلف أبكي على نفسي

ما أقول هذا الكلام وأنا أفضلكم لكني أدرى بنفسي من غيري

ابن عقيل الحنبلي يقول / لا يحل لي أن أضيع ساعة من عمري

ويقول الحسن البصري ـ رحمه الله ـ / أدركت أقواماً أشد حرصاً على أوقاتهم من حرصكم على أموالكم ـ أو كما قال رحمه الله ـ

نحزن على نقصان المال ,,, وأيام الأسهم هناك من أصيب بأمراض ,,, ولكن ما نحزن على نقصان العمر

كل يوم ينقضي يقربك من الآخرة مرحلة ويبعدك عن الدنيا

كم رصيدك ؟ مالزاد ؟

ومن الأسباب التي تبذل في هذا الشهر

* الذل

نحتاج للذل والإنكار بين يدي الله عز وجل

ننكسر لله عز وجل العزيز الجبار ,, فعظميه سبحانه وتعالى في قلبك …

وتذلل لله أن يمدك بالتوفيق والعون ,,, فبدون عون الله لا قيام ولا صلاة ..

انكسري لله في كل دقيقة ولحظة ,,, اللهم أعنــي ,,, اللهم إني أبرأ إليك من حولي وقوتي ,, اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك …

ثم ننكسر نطلب القبول من الله

{ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }

,,, نسأل الله التوفيق ونتبرأ من حولنا وقوتنا

ونطرد من قلوبنا مشاعر الغفلة ( صلينــا ـ صمنــا ـ ختمنــا ,,,, )

إياك وإياك أن يكون هذا حالك ..

أقولها تذكرة لنفسي وأخواتي الحبيبات

فيكون حالنا حال ذلك المنكسر الذليل

موانع الإنكسار /

أمور عديدة

1 ـ الأكل والشرب . 2 ـ التنظيف والسوق …

هموم عديدة منشغلين بها في هذا الشهر وفي هذا الزمان الفاضل فهي تمنع الإنكسار أخيه ..

الشهر العظيم الذي من صامه

إيماناً / بفريضة هذا الصوم / أنا أصوم يارب وأنا موقنة أنك الذي فرضته علي ..

واحتساباً / محتسبة الأجر , غير مستطيلة له , ولا كاره له ..

لذلك يقال / الإحتساب هو رجاء ما عند الله من الأجر على العمل سواءً عملته أم لا ..

يقول عمر رضي الله عنه / احتسبوا أعمالكم فإن من احتسب عمله كتب له أجر عمله وحسبته ..

ولذلك هذا الصيام لشرفه وفضله نسبه الله إلى نفسه (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به )

فما وضع له جزاءً معيناً لعظم الصيام

هل هناك من يطلع عليك إلا الله وأنت صائمة ؟؟

هل في الصيام رياء ؟؟

العبادات الثانية قد يكون فيها رياء

إلا الصوم

أستطيع أن أذهب لدورة المياة وأبتلع الماء وأنا أتوضأ

هل هناك من يطلع علي ؟؟!!

لكن أنا مستشعرة أن الله يراني

حتى قطرة الماء أتحرج أن تدخل جوفي عند الوضوء في نهار رمضان

هذا من الحكم التي في الصيام

أنا قلت رمضان ( دورة لمدة 30 يوماً )

لذلك الماء لا يدخل لجوفي وأنا أتوضأ وهذا من استشعار المراقبة لله عز وجل

وربي نفسك على هذا في كل عمل { لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ } بفعل أوامره واجتناب نواهيه

كل واحدة أعلم بنفسها , ماذا بينك وبين الله وما يرضي الله ؟؟

هل هذه التقوى ؟؟؟

التقوى / كلمة جامعة ـ القيام بالأوامر واجتناب النواهي ـ

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183

حينما سأل عمر رضي الله عنه أبي بن كعب رضي الله عنه ( ما التقوى ؟؟ )

عمر مبشر بالجنة ,,, لو قلنا لواحدة الآن اتقي الله , لغضبت وقالت ماذا عملت ؟؟!!

الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي معاذ بن جبل أعلم الناس بالحلال والحرام يوصيه يقول ( اتق الله حيثما كنت )

بالله ونحن نزعل ونغضب إن قيل لنا ( اتق الله )

فعندما سأل عمر أبي بن كعب رضي الله عنه عن التقوى قال له / يا عمر إذا مررت بطريق فيه شوك ماذا تعمل ؟؟ شمرت واجتهدت …

إذا التشمير ـ الإجتهاد ـ الصبر ـ تنفيذ أوامر الله ـ

النساء عندما يأتون للصلاة ,,,,

كيف حجابك ؟؟ كيف خروجك ؟؟

العطورات تشمينها ,,,, يا أخيه طهري جسدك فأنت أتيه إلى بيت من بيوت الله وهذا يكفي عن العطورات لأنك لا تأمني أن تمري بالرجال ,,,

وقبلها طهري قلبك

فقلوبنا هي موضع نظر الله سبحانه وتعالى

فنحن نهتم بالخارج ـ الجسد ـ وننسى الداخل ـ القلب ـ

فانتبهي هذا الشهر يربيك ويعلمك فصفي قلبك ,, فإياك أن يكون بينك وبين أحد خصومة ,, من الآن اعفي و سامحي { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ }الشورى40

طهري القلب لا حقد ولا حسد فنحن نشتري الجنة والذي يريدها لابد أن يصبر

يوسف عمل فيه إخوانه ماعملوا ثم لما سُرق المكيال قالوا / {قَالُواْ إِن يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَّهُ مِن قَبْلُ }يوسف77
رغم كل ما فعلوه في يوسف لم ذكروا له حالهم {فَلَمَّا دَخَلُواْ عَلَيْهِ قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ }يوسف88

قال / {قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }يوسف92

كيف بمالك البشر ـ ولله المثل الأعلى ـ إذا انطرحتي بين يديه واعترفتي بذنبك وكل ابن آدم خطاء ,,,

إذا كان هذا فعل بشر فكيف بالجواد الكريم ـ ولله المثل الأعلى ـ

قال لهم يوسف {قَالَ لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ }يوسف92

فلم يقنطهم من رحمة الله عز وجل

أي فضل هذا ؟؟!!!

أنظري لحالك وتفقدي نفسك يا أخيه

* أيضاً إذا استشعرنا النصوص كلها وكيف أن الصوم حصن حصين من النار ( جُنة ـ وقاية ) كل ما يستتر به دون المكارة , فأي فضل وأي كرم هذا يا أخيه ؟؟!!!

لذلك نحن الآن مقبلون على أيام عظيمة أسأل الله أن نكون ممن طال عمره وحسُن عمله فهؤلاء هم خيار الناس

أما شرار الناس من طال عمره وساء عمله ,,, نسأل الله السلامة والعافية …

اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى من الجنة

في الجنة الخيمة طولها ستون ميلاً

قال صلى الله عليه وسلم
( إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة طولها في السماء ستون ميلاً. للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن فلا يرى بعضهم بعضاً } [متفق عليه]. (الميل): ستة آلاف ذراع

برج الرياض قد أيش طوله ؟؟؟ حتى كيلو ما وصل

الخيمة هذه يجلسوا فيها للنزهة فقط

كيف شكلها ( لا أذن سمعت ولا عين رأت ولا خطر على قلب بشر )

كلما سمعتي أو حكى أحد لك عن ماليزيا أو تركيا

تذكري أن الله خلقها وهي لا تساوي عنده شيئاً

كيف الجنة ؟؟!!

الآن كرمكم الله و هذه المجالس ,, الممثلين في المسلسلات تقول شفتي شكله وجماله ,,

النسوة عندما رأينا يوسف (وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ )

يوسف أوتي نصف جمال الكون

كيف بخالق يوسف خالق الجمال

وأنا أنظر لهؤلاء الذين في المسلسلات والذي بسببه قد أحرم من النظر لله عز وجل

(أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْرٌ )

أستبدل جنة عرضها السماوات والأرض بسبب هؤلاء

الذين يسبون نبينا وديننا ويكرهوننا

اقرئي في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وكيف صبر حتى يصل إلينا هذا الدين

لذلك / نحن يا أخوات مقبلون على أيام عظيمة

والله كل ما تذكرت حال السلف وكيف بذلهم في الطاعات فهم يبذلون كل ما يفكهم من النار ,, أما نحن ماعندنا شئ إلا رحمة الله

أبو هريرة كان له 12 ألف تسبيحة يقول / أفك بها نفسي من النار …

ونحن نقول ,, نحن صمنا و صلينا التراويح وخلاص ونرجع للتليفون فلانة راحت وسوت واللغو

كثرة الإجتماعات والكلام توقع في الغيبة والنميمة …

اتفقنا على أن نسيطر على مضيعات الأوقات ومنها التليفون

الآن إنوي و كل أمر يشغلك عن طاعة الله اسألي الله أن يخلصك منه

نحن داخلون على أيام ليست سهلة لا ندري هل نبلغها أم لا ؟؟!!

ما نضمن متى ينتهي العمر ؟؟!!

يقول الإمام أحمد / ما زلت عاملاً بالخير ما نويته …

في رمضان نية عامة أول الشهر أن نصوم رمضان , ونية خاصة لكل يوم ..

فأنا أنوي نية طيبة أقول إن بلغني الله العشر الأواخر وإن مد الله في عمري فسوف أجتهد وأعني يارب على ذكرك …

ولو رأى الله مني هذه النية إلا ما يكرمني ولا يردنا لأنه جواد كريم رحيم سبحانه وتعالى …

من الآن توبي توبة صادقة ,,, وأنتِ أدرى بنفسك فتفقدي حالك ( كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون )

توبة ـ عزيمة ـ إرادة

أكرم الخلق على الله بعد الأنبياء الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين قال الله لهم ( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31

الناس على صنفين لا ثالث لهم

1 ـ ظالم
2 ـ تائب

قال تعالى { وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11

توبة من كل أمر يغضب الله عز وجل ..

نفرط في سنة الظهر نقول كثيرة خلاص الرواتب 12 ركعة ونحن سوف نصلي سنة المغرب والعشاء والفجر

وأنت لا تسجدين لله سجدة إلا رفعك بها درجة وحط بها عنك خطيئة

حليم سبحانه فاتح لنا الباب ( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }النور31

تفقدي نفسك وحالك وأنت أدرى بنفسك من غيرك

توبي في التفريط في الأوقات

يقول خالد الجبير ـ حفظه الله ـ قصة امرأة مريضة كانت على مشارف الموت وجاء أهلها يعودونها موقنين بموتها وجاءت أختها من الشرقية ووصلت للمستشفى في وقت متأخر ولم تستطع رؤيتها فاستأجرت بجوار المستشفى ثم لم أذن الفجر جاء ابنها ليوقظها فإذا هي ميتة ,, وأختها المريضة قامت وتعافت بفضل الله

{قُل لَّكُم مِّيعَادُ يَوْمٍ لَّا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ }سبأ30

إذا أتى ما تؤخري

إذا أتى والله لا تؤخري ولو توبتي وندمتي وبكيتي يارب خلاص ندمت توبة أعطني فرصة قريبة …

نحن ماذا تركنا ورائنا

هناك أناس خلفوا وراءهم مساجد ودور تحافيظ

أجور تجري عليهم بعد موتهم

ونحن ماذا قدمنا ؟؟!!

مخزنين الفلوس ,,, لفرش البيت وتأثيث البيت

ما تدري الذين بعدك ماذا يعملون لك نسأل الله أن يصلح …

معلمة ـ من الطائف ـ اتصلت علي تبكي على ميتة عندهم فذكرتها بأن الموت حق ,,, فقالت ما على هذا أبكي ,,, بل على أبناء وورثة المتوفاة هي ما زالت في الغرفة لم تدفن بعد وهم يختصمون على الميراث

هي في غرفة وهم في الآخرى يختصمون والله لم تكن قريبة يكفي أنها ميتة …

لا تقولي غداً أتوب في الليل أتوب

لأننا لا نضمن أن نخرج من هنـا

انوي من الآن التوبة الصادقة

{يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ }غافر19

التي بجاورك لا تعلم ما في نفسك لكن الله يعلك سبحانه وتعالى

قصة المرأة المجادلة التي جاءت للرسول صلى الله عليه وسلم ,, تقول أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها حينما أنزل الله ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها … )

الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات لقد جاءت المجادلة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تكلمه وأنا في ناحية البيت ما أسمع ما تقول

كم هي الجنسيات ؟ كم اختلاف الألسن ؟؟

فلبيني و صيني ,,,

كلهم عليم سبحانه وتعالى بحالهم وأرحم من الوالدة بولدها

فلا تؤخري ولا تؤجلي تقولي / ورائنا عمر ,, ربنا يهدينا ..

من الآن أتوب إلى الله عز وجل

ويكون حالنا (رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ }الأعراف23

ابكوا في السجود واذرفوا الدموع على العمر الذي راح وضاع وأسرفنا فيه ..

ذهبت إلى إحدى القرى ,, فإذا صاحبة التحفيظ تقول لي / يا أستاذة أختي لها يومان ما تأكل ,, قلت لها خيراً ,, قالت / لأن الفريق الفلاني انهزم

لعلها نامت عن الصلوات ولعلها عاقة لوالديها وما بكت لقسوة قلبها

فادعي الله عز وجل والهجي له بالدعاء « يا عبادي إنكم تذنبون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعاً، فاستغفروني أغفر لكم».

لا تتكبري على الله ولا تتجرئي عليه بالمعصية فهو قادر على أن يسلبك النعمة

هذا با ناعمة بعد أن كان صحيحاً قوياً أصبح مشلولاً شلل رباعي وقبلها أربعة رجال ما يقدرون عليه …

وكانت له خيراً ,,, نسأل الله أن يشفيه …

نتوب توبة صادقة حتى لا تفوتنا الغنائم فإنه حسرة و غبن وأي غبن إن فاتت عليك الغنائم …

أول ما نقابل هذه العشر بالتوبة الصادقة ..

اجعلي التوبة وظيفة العمر

* أيضاً المحاسبة , حاسبي نفسك ,,, نرى كيف يتحاسب الشركاء ,,, وأنت كذلك كوني كالشريك الشحيح مع نفسك

عمر بن الخطاب رضي الله عنه ـ شهيد ـ مشهود له بالجنة والرسول رأى قصره في الجنة ورأى بفنائه جاريه وأراد أن يدخله فتذكر غيرت عمر فقال عمر / بأبِي وأمي يا رسول الله أعليك أغار”.

سمع أحد الصحابة عمر ابن الخطاب من وراء حائط يقول / لتتقين الله يا ابن الخطاب أو ليعذبنك الله …

ونحن إلى متى غافلون ؟؟؟!!!

لباس مخزي ,, حجاب نسأل الله السلامة والعافية …

قلوبنا ؟؟؟ صلاتنا ؟؟؟ الله المستعان في صلواتنا ….

حاسبي نفسك أول الأمر على الفرائض ثم النوافل ثم الملهيات وهكذا …

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }الحشر18

كل شئ مكتوب ونسأل عنه ( وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ{47} الأنبياء

* الزهد في الدنيا وعدم الغرور بها فهي زائلة

والإقبال على التزود من الطاعات وجمع أكبر عدد من الحسنات قبل الندم

مواقف يندم الإنسان فيها (قَالُواْ يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا }الأنعام31

اسألي نفسك كم الرصيد عند الله ؟؟؟!!!

الناس هنا تزود الأرصدة لا نقول خطأ ولكن لا يكون هذا همنـا

ولكن لا تنسي رصيدك الأخروي ( فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ وَمَا كُنَّا غَآئِبِينَ }الأعراف7

والله ما ترضي بالدنيا بالدون في اللباس والخروج وغيره

ترضي تكوني رفيقة قوم هم بزاد وأنت بغير زاد

أفضل زاد هو التقوى والعمل الصالح ..

الآن وقت الجمع ما تعمليه الآن لا يقارن بأي شهر ,, زيدي واعملي أي عمل صالح يقربك إلى الله في هذه الأيام …

كان الرسول صلى الله عليه وسلم إذا دخلت العشر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله …

شد المئزر / التشمير والإجتهاد ..

وأيقظ أهله / لماذا ؟؟ لأن فيها ليلة القدر

أسال أمر بسيط أطرحه وأنظري حالك فيه في العشر الأواخر ؟؟

معنا موظفات ,, أو التي ليست موظفة زوجها موظف أو ابنها المهم أن لديها موظف ..

لو جاء مدير العمل وقال /: راتب السنة كلها سوف يصرف في هذه العشر …

كيف يكون العمل ..؟؟؟ كيف احساسك ..؟؟؟ كيف انجازك …؟؟؟

والله لأشتغل بجد وأنتج إنتاج مضبوط وبعدين أرتاح ,,

بالله هل ننام ولا نقوم للعمل ؟؟!!

إذا كان هذا وعد من بشر فكيف الوعد من رب البشر ـ ولله المثل الأعلى ـ

ولكن الله حينما شرف ـ والقرآن كله شرف ـ {وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ }الزخرف44

لشرف ليلة القدر أفرد فيها سورة وسماها القدر لشرفها وعظم ما فيها من الخيرات

إنها خير من 1000 شهر

وهؤلاء قالوا لنا عمل سنة ـ ولله المثل الأعلى ـ { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }الشورى11

وعد من عند الله إن كنت ممن قامها إيماناً واحتساباً فلك عند الله عبادة 83 عاماً وأربعة أشهر وأيام …

ما يصل عمرنا لهذا , ولكن فرصة وأيام اجتهدي فيها …

قال فيها الرسول صلى الله عليه وسلم «فيه ليلة خير من ألف شهر من حرم خيرها فقد حرم»

زمان حينما كانوا يوزعوا على الخريجات 50 ألفاً وقبلها كانوا يوزعوا قطع أراضي

الذين جاءوا من بعدهم حزينين لأنهم ما أدركوا ذلك

أنا أقول لك هي خير من عبادة 83 عاماً وأربعة أشهر وبضعة أيام

وأخفيت لحكم ,,, حتى يتبين من هي الجادة في طلبها

فهناك أناس تنكشف ,, الملابس في الأسواق ما تظهر إلا في العشر الأواخر ,,, فإذا كان ليلة وتر صلينا مع الإمام ورحنا السوق , وإن لم تكن ليلة وتر ذهبنا للسوق مبكراً

وماذا يحصل في ليلة القدر / يقدر الله فيها الأرزاق ( تقدير سنوي ) والآجال وحوادث السنة حتى قال بعض العلماء / أسماء العمار والحجاج يكتب فيها ..

سُئل الضحاك / أرئيت النفساء والحيض والمسافر ألهم نصيب في ليلة القدر ؟ , قال / نعم . من تقبل الله عمله سيوفيه نصيبه من ليلة القدر

من أجل ذلك أري الله من نفسك خيراً

الله يريد منا في العشر الإجتهاد والتشمير ..

أنا كلما قرأت ذلك الحديث بكيت قال صلى الله عليه وسلم ( جاءكم شهر رمضان شهر بركة ، يغشاكم الله فيه ، فينزل الرحمة ، ويحط الخطايا ، ويستجيب الدعاء ، ينظر الله إلى تنافسكم فيه فيباهي بكم ملائكته ، فأروا الله من أنفسكم خيراً ، فإن الشقي من حُرم فيه رحمة الله ”

يباهي بنا الملائكة الذين لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون

الآن في العشر ينظر لتنافسنا ويباهي بنا الملائكة

احفظيها حفظاً وانقشيها على صدرك (فأروا الله من أنفسكم خيراً )

هل أنا ممن يباهي الله بهم الملائكة ؟؟!!!

نسأل الله أن يباهي بنا الملائكة

والله هنيئاً للمحسنين {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }

{إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى } , {لَيْسُواْ سَوَاء }

قراءة القرآن من الطاعات ,,, كلام الله

كان جبريل يدارس النبي القرآن ليلا ً في رمضان مرة وفي السنة التي قبض فيها الرسول صلى الله عليه وسلم دارسه القرآن مرتين

قال ابن رجب / “دل الحديث على استحباب دراسة القرآن في رمضان والاجتماع على ذلك، وعرض القرآن على من هو أحفظ له، وفيه دليل على استحباب الإكثار من تلاوة القرآن في شهر رمضان وخاصة ليلا؛ لأن في حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- أن المدارسة كانت ليلا، ولأن الليل تنقطع فيه الشواغل ويجتمع فيه الهم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر، كما قال -تعالى-: ﴿إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلا﴾ [المزمل:6 (أهـ بتصرف من لطائف المعارف )

أفضل ما تعمر به الأوقات في هذا الشهر القرآن

{فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ }

افتحي تفسير السعدي واقرئي شرح سورة القدر والدخان …

خيراتها كثيرة حتى أن جبريل ينزل فيها مع الملائكة …

سالمة من كل بلاء

اجعلي لك ختامات كثيرة

وزيدي في العشر عن ما كنت تختمين قبله …

اجعلي لك ختمة للتدبر ,, مثلاً بعد الفجر يكون الوقت صافي

يقول ابن القيم / لا شئ أنفع للقلب من قراءة القرآن , فإذا مر بآية شفاء وهو محتاج إليها في شفاء قلبه كررها ولو 100 مرة ولو ليلة ) ـ أو كما قال ـ

فقد كان بعضهم يقوم الليل بآية

وأحد السلف ما استطاع أن يكمل ( إياك نعبد وإياك نستعين )

عمر بن الخطاب قال للصحابة رضوان الله عليهم أجمعين / قرأت الليلة آية أسهرتني‏:‏ ‏{‏أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب‏}‏ ما معناها ؟؟ قالوا / الله أعلم ,, فاستحى ابن عباس رضي الله عنهما فقال له عمر / قل يا ابن أخي، ولا تحقر نفسك قال / عنى بها العمل

يقول الفضيل بن عياض / يا حملة القرآن ما زرع القرآن في قلوبكم

الشيخ الشريم في العام الماضي في التهجد عندما قرأ قوله تعالى : {وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا وَاللّهُ أَمَرَنَا بِهَا قُلْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء أَتَقُولُونَ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }الأعراف28

أخذ يرددها ويبكي وركع وهو يبكي وسجد وحتى قام للركعة وأنا أسمع نشيجه

هكذا أحوالهم

حتى الجماد والحيوان يتأثر بالقرآن

أسيد بن الحضير حينما قرأ سورة البقرة وابنة نائم وله فرس مربوطة فجالت فرسه عندما قرأ حتى خشي على ابنه …

وكذلك الجن عندما لقراءة النبي صلى الله عليه وسلم للقرآن وتأثروا بها …

* نضيع الأوقات في المطبخ ,, من الظهر إلى المغرب

{فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى }طه130

قبل طلوع الشمس ===> بعد الفجر

هذه ساعة ثمينة

لا نترك هذه الساعة
وقبل غروبها ===> قبل المغرب

الساعة التي نكون فيها في المطبخ

ــ نجلس نجتمع مع العائلة ونذكرهم بهذه الأمور

نأكل حتى نتقوى على الطاعة , بل حتى النوم نحتسبه ,, فبالنية يتحول يومك إلى أجور …

في الساعتين التي أقضيها في المطبخ أنوي بها إفطار صائم

ومن آناء الليل ===> آخر ساعة قبل الفجر

أكون مشغولة بالسحور ,, بل البعض تكون توها جاءت من السوق

لأن الملابس الجديدة لا تخرج إلا في العشر

تجملي {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ }الأعراف32

استغفري الله عز وجل

فالله عز وجل قال للذين حرقوا أصحاب الأخدود {إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ }البروج10

قال / ثم لم يتوبوا أي لو تابوا لغفر لهم

(إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ )

انطرحي لله عز وجل {وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ }الذاريات18

الدعاء ـ الصدقة

الأيام الماضية تصدقتي الآن ضاعفي هذه الصدقة

الرسول صلى الله عليه وسلم أعطى رجلاً قطيعاً من الغنم بين جبلين فرجع إلى قومه فقال : ” يا قوم أسلموا فإن محمداً يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة ” .

كان الرسول صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فلرسول أجود بالخير من الريح المرسلة , التي إذا أتت على الأرض جعلتها خضراء التي تنبت والتي لا تنبت

تصدقي على الفقراء والأرامل

دائماً أوصي أخواتي وأحبتي بأن يجعلن لهن خبيئة من عمل صالح لا يطلع عليه أحد إلا الله , حتى إذا كنت في كرب وشدة قلتي / اللهم إن كنت تعلم أني فعلته ابتغاء وجهك اللهم فرج عني ما أنا مافيه

كما في قصة أولئك النفر الثلاثة الذين سدت عليهم صخرة فدعوا الله بعفافهم ـ وبرهم ـ وأمانتهم ,, ففرج الله عنهم

أحد الشباب كان ماراً بسيارته فرأى شيخاً عجوزاً ومعه ابنته فأركبه فرأى به من الهم والغم فألح عليه إلا أن يخبره بما فيه فلما وصل بيته رأى الفاقة والحاجة التي فيها الشيخ ,,, فكر كيف يساعد هذا الشيخ فما وجد إلا سيارته فباعها وأستأجر تاكسي وجاء للشيخ وطرق عليه الباب وأعطاه المال وقال هو حلال عليك

ثم عاد إلى البيت فوجد أمه فزعة فسألها مابها قالت نمت ,,, ورأيت أننا نسلك طرقاً وعرة وكلما أتينا لطريق إذا هو مسدود ومغلق بسلاسل حتى جاء شيخ عجوز ومعه طفلة وفتح لنا الباب فإذا بالخضرة والجنان خلف هذه الأسوار …

الصدقة تدفع البلاء

مريضة بالكلى وضعت عشرون ألفاً لمن يتبرع لها بكليته فجاءت امرأة لتتبرع بكليتها فلما قرب الموعد بكت هذه المرأة فسألتها ما يبكيك ؟؟ قالت / إن ورائي خمسة أيتام تركتهم ولولا الحاجة ما تركتهم

فنادت أولادها وأمرتهم أن يعطوا هذه المرأة العشرون ألفاً دون أن تتبرع لها بالكلية

وبعد أيام عملوا لها فحوصات فوجدوا الكلية سليمة معافاة واحتار الأطباء

إنها الصدقة التي تدفع البلاء

والله قادر على كل شئ

كان عبد الرحمن بن عوف رضي الله يقول في الطواف / اللهم قني شح نفسي …

{وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى }النجم39

* الإعتكاف / لزوم المسجد والإقامة فيه بنية التقرب إلى الله عز وجل والبعد عن الناس …

هو جائز للمرأة وله شروط

1 ـ إن أمنت الفتنة

2 ـ إذن وليها

3 ـ إن كانت قادرة على ذلك

أسمع أن بعض الأخوات تذهب ليلة السابع والعشرين للحرم من العصر وما تعود إلا بعد الفجر فأنوي بذلك الإعتكاف يا أخيه ..

إذا ما استطعتي الإعتكاف حثي عليه زوجك وأبنائك فيكون لك مثل أجرهم …

يقول الزهري / عجباً من الناس ، كيف تركوا الاعتكاف ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان يفعل الشيء ويتركه إلا الإعتكاف ..

وختاماً / أسأل الله التوفيق والسداد

وإياك والتفريط

فهذه فرصة عظيمة أكرمنا الله بها ,,,

ثم ختمت الأستاذة ليلى المحاضرة بدعاء أسأل الله أن يتقبله

كان محاضرة قيمة استفدت منها كثيراً وتعلمت منها أموراً لم أعلمها من قبل مثل نزول جبريل في ليلة القدر لأول مرة أعرف هذه المعلومة

اللهم زدنا علماً وعملاً

اللهم بلغنا شرف ليلة القدر

اللهم أعطانا من الخير ما نروم وفوق ما نروم

اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون ونعوذ بك اللهم من شر ما استعاذك منه عبدك ونبينك محمد صلى الله عليه وسلم وعبادك الصالحون

اللهم إنا نسألك جوامع الخير ومفاتحه

اللهم ما أنزلت في هذه الليالي الشريفة من خير وصحة وعافية وسعة رزق فاكتب لنا منه أوفر الحظ والنصيب وما أنزلت فيها من شر وبلاء وفتنة فاصرفه عنا وعن بلاد المسلمين …

اللهم ارحم واغفر للمسلمين والمسلمات الأحياء والأموات

اللهم واشف كل سقيم

وما من إنسان له حاجة عندك من حوائج الدنيا والآخرة هي لك رضى وله فيها صلاح إلا أعنته على قضائها ويسرتها له برحمتك يا أرحم الراحمين

اللهم أعطنا من الخير كله وآبائنا وأمهاتنا ومن له حق علينا ومن استوصانا بالدعاء ومن أحبنا فيك ومن أحببنا فيك

اللهم آمين ,,, اللهم آمين ,,, اللهم آمين

تلخيص

أختكم الفقيرة إلى عفو ربها

زاد المــعاد

مهبط الوحي

مكة المكرمة

السبت

ليلة الواحد والعشرين من رمضان من عام 1429 هـ

الســــــــ9 م ـــــــــــاعة

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Advertisements

إجراءات

Information

6 تعليقات

21 09 2008
الصابره

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم ارحم احولنا فأنا والله مقصرين

جزاك الله اخيتي وجعل ما كتبته من هذه المحاضره القيمه في ميزان حسناتك

لاحرمك الله الأجر ووفقك أينما حللتي وسدد خطاك في دروب الخير دائماً وحفظك الله

21 09 2008
الصامته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بحق ,,,رائـــع ,,,,بروعة من وضعهـ ,,,,

جعلني الله واياكم ممن يصوم رمضان ايمان وحتساب

أسأل اللهـ أن لايحرمكـ أجر من انتفع بكلماتكـ

21 09 2008
صمت المحبه

رفع الله قدرك و جعل الجنه دارك

لما عرف العارفون جلاله خضعوا،
و لما سمع المذنبون بعفوه طمعوا،
وما ثمَّ إلا عفو الله أو النار.
لولا طمع المذنبين في العفو لاحترقت قلوبهم باليأس من الرحمة؛
ولكن إذا ذكرت عفو الله استروحت إلى برد عفوه.
كان أحد الصالحين يدعو قائلاً:
( جرمي عظيم، وعفوك كبير، فاجمع بين جرمي وعفوك يا كريم )

كم ستقر عيني ان ارى هذا الموضوع في عقد النور ياغاليه

21 09 2008
زاد المعاد / حفيدة الأنصار

أختي الصابرة

اللهم آمين

جزيت خيراً

21 09 2008
زاد المعاد / حفيدة الأنصار

عزيزتي

الصامتة

اللهم آمين

بوركت

21 09 2008
زاد المعاد / حفيدة الأنصار

غاليتي ,,, صمت المحبة جزيت الخير

آسفة قد لا أستطيع دخول المنتدى لأن قضيتي ع النت وقتاً طويلاً

ليتك تضعينه ويكون لك الأجر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: