.: خطــــوط حمـــــــراء على ســــاحـــات الحـــوار :.

15 08 2008
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده أكمل لنا الدين والصلاة والسلام على رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك وبعد :

قال تعالى : {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً }الأحزاب36

يُروى أن سبب نزول هذه الآية الكريمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خطب زينب بنت جحش رضي الله عنها لمولاه زيد بن حارثة فأبت لمكانتها في قريش هي وأخوها فأنزل الله هذه الآية الكريمة فأذعنا لأمر الله عز وجل …

هناك أموراً تعرض للمسلم في حياته اليوميه منها ما هو خاضع لأحكام شرعية فهنا لا مجال لبشر أن يعطي رأيه ووجه نظره في الأمر إلا بما وافق الكتاب والسنة وهناك أموراً الأمر فيها واسع فهي قابلة لوجهات النظر الشخصية والإختلاف في وجهات النظر فيها لا بأس به شرعاً من أمور الدنيا وتقنيات العصر …

وهنــــا على ســـاحات الحــوار نرى العجب العجاب …. فهناك أحكاماً شرعيه فصل الله فيها من فوق سبع سموات وأنزل فيها قرآنا يتلى إلى يوم الدين وحدثنا النبي صلى الله عليه وسلم عنها … هناك من يجرؤ و يضع هذه المواضيع ويطرحها للنقاش على ساحات الحوار …

أذكر قبل مدة رأيت موضوعاً عنوانه ” هل تؤيدين النظرة الشرعية في هذا الزمان ؟!!” وشاء ربي أن تحدثت مع إحدى الداعيات ـ الغير مطلعات على الشبكة العنكبوتية ـ فذكرت لها هذا الموضوع قالت : حسناً الذين يُناقشون هل هم علماء ؟؟ قلت لها : لا بل هم من العوام … فتعجبت أشد العجب من هذا الأمر … فالله سبحانه وتعالى أباح النظرة الشرعية ودين الله صالح لكل زمان ومكان …

وهناك من يطرح مواضيع التعدد وما رأيكم في التعدد ؟؟ هل تؤيدون التعدد أم أنتم ضده ؟؟؟ سبحان الله أبعد قول الله ورسوله وفعله صلوات ربي وسلامه عليه يكون لنا مجال لإبداء الرأي !!! …

فيــا إخوتـــاه …. فليسعنا ما وسع سلفنا …. وللنقاش ما شئنا طالما أن الأحكام الشرعية لا يُتعرض لها …

وآمر هــام // يجدر التنبيه إليه خاصة على الشبكة العنكبوتية … نواجه أصنافاً شتى من الناس من طبقات مختلفة وأعمار مختلفة وجنسيات مختلفة ومستوى تدين مختلف …. فلنحذر كل الحذر من التساهل في الفتوى من غير علم …

وللأسف الشديد هناك من يرى ويقرأ أحكاماً شرعيه إما بنص قرآني أو حديث نبوي أو بإجتهاد عالم يسعه الإجتهاد فيقول بكل كبرياء / لا بل أرى أن هذا الأمر لا بأس به ووجه نظري مخالفة ربما كان المقصود به غير ذلك … وأنا قصدي ونيتي كذا وكذا … ويأخذ يجادل ويجادل وكأنه فقيه عصره …. ويصم أذناه عن سماع الحق ولا يسمع إلا ما وافق هواه …. ورحم الله ابن عباس رضي الله عنهما حينما قال : أقول لكم قال الله ورسوله وتقولون قال أبو بكر وعمر ؟؟ ….

.: .: هنـــــاك خطــــوط حمـــــــراء على ســــاحـــات الحـــوار :.

لا يجوز لنا تخطيها أبداً

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم وللمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات

وكـــل عــام وأنــتم بخيـــر

بمناسبة قرب الشهر المبارك

وفقنا الله وإياكم للصيام والقيام وجعلنا ممن يوفق لقيام ليلة القدر

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

أختــكم فــي الله

زاد المعاد

السبت

19 ـ 8 ـ 1428 هـ

الســـــــــ3:15 م ــــــاعة

Advertisements

إجراءات

Information

One response

28 11 2009
(( فقهـــــاء عصـــــــرهـــم )) « زاد المعاد

[…] .: خطــــوط حمـــــــراء على ســــاحـــات الحـــوار :. […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: