.: وأُســــدل الستــــار على الحُــــلم الجميـــــل :.

27 07 2008
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده على السراء والضراء والصلاة والسلام على سيد ولد آدم : وبعد

حلم جميل كنت أحلم به كل يوم حينما كنت أروح وأغدو للجامعة , ومع قرب التخرج أصبح خيال هذا الحلم يقترب أكثر فأكثر ويوشك الحلم أن يصبح حقيقة ماثلة أمام ناظريَ .

” معلــمة أجيال ” من أسمى المعاني التي أعيش من أجلها وأتمنى أن يأتي اليوم الذي أصبح فيه معلمة أجيال , تغرس القيم والمبادئ الحسنة في نفوس الناشئة …

وفــي آخر عام دراسي الكل خائف خائف جداً من ” التربية العملية “ , أما أنا فقد أنتظرها بفارغ الصبر وأعد الأيام عداً ـ بل وأستبطئها ـ حتى تأتي هذه الحقبة الزمنية التي طالما انتظرتها , وما أن جاءت إلا وأنا خائفة من إنقضائها بسرعة كلمح الطرف وبودي لو أن الزمان يتوقف على تلك الفتــرة الجميلة …. رغم أن الكثير كان يثبطني بأن هذه المهنة شاقة …..

كانت من أروع الفترات والمراحل الدراسية حينما كنت أسمع ” المعلمة …… “ تخرج من أفواه الطالبات , كم كنت سعيدة حينما كنت أقف أمام الطالبات وأشرح الدرس بسعادة غامرة من الصعب أن أصفها ….

وبعد التخرج من الجامعة ظل هذا الحلم يداعب الخيال كلما فُتح الباب لنا على مدار عامين …..

والآن وبعد مرور عامين على التخرج أصبح هذا الحلم ” معلــمة أجيـال “ مجرد خيال ووهم وسراب في ظل تخصص ليس له احتياج في منطقتنا , والمطلوب حتى نحقق الحلم الجميل ” سفر وغربة وذهاب وإياب بلا محرم وسنوات طوال حتى يتم النقل ” ….

ومع حركة التعيين الآخيرة …. أسدلت الستار على الحلم الجميل …. وتحطمت الأحلام وأغتالت الآمال والطموحات التي مكثنا سنوات طوال ننتظر أن نقطف ثمارها …. وأصبت بالإحباط فخرجت هذه الكلمات ….

ولأنـــي أكره اليأس والتشائم لن أجعل هذا الأمر يعيق نجاحي , ويكون حجرة عثرة في طريقي , بل سأبدع في مجال عملي وإن كان لا يوافق تخصصي وميولي , ” وكل ميسر لما خلق له “ , وأبشركم أن الله قد حقق لي الحلم مرات كثيرة وإلى الآن ما زلت معلمة أعلم الناشئة وإن لم يكن بالطريقة التي كنت أحلم بها لكن يكفي أن الله حقق لي ما أريد فأصبحت ” معلمة “

أخواتـــي الطالبـــات / أتمنى أن لا تكون هذه الكلمات مثبطة لكن بل جدوا واجتهدوا وليس الكل سواءً في الأحلام ….

.: يارب سنرضى بقسمتنا ونصيبنا ولن نمل من دعائك ليل نهار فبين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال :.

هذه كلمات تخالج نفسي من مدة وآن الوقت أن ترى النور ليس شكوى إنما تنفيس لا أكثر ولا أقل

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

أختكم

معـــلمة مــع وقف التنفيذ

زاد المعاد

الأحد

29 ـ 7 ـ 1428 هـ

الســـــــــــ3:30 ص ــــــــــاعة

Advertisements

إجراءات

Information

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s




%d مدونون معجبون بهذه: